توحيدة مصطفى شهدي

توحيدة بنت مصطفى بن يوسف شهدي

سيرة الشاعر:

توحيدة بنت مصطفى بن يوسف شهدي.
ولدت في قرية تلا (محافظة المنوفية - مصر) وتوفيت فيها.
عاشت في مصر.
حصلت على شهادة كفاءة المعلمات.
كانت تراسل عددًا من صحف عصرها.

الإنتاج الشعري:
- لم نعثر لها إلا على قصيدة وحيدة في مصدر دراستها.
قصيدتها الوحيدة المتوافرة عبارة عن محاورة بين فتى النيل وفتاته تحضُّ فيها على الاجتهاد والعفاف وبلوغ المعالي بطريقة مباشرة لا جديد في معانيها.

مصادر الدراسة:
- الدوريات:
- توحيدة مصطفى شهدي: قصيدة «محاورة بين فتى النيل وفتاته» - جريدة سفينة الأخبار - (ع8)، (س1)، (ص1) - طنطا 21 من يوليو 1921.
- حوار أجراه الباحث مصطفى فايد مع ابنة المترجم لها: سهير محمد الخشن - شبين الكوم 2006.

محاورة بين فتى النيل وفتاته

الفتى ________________________________________________________________
يا بنةَ النيل أيُّ خطب دهاكِ _______________________________________________________________
أيّ شيءٍ إلى الحضيض رماكِ ________________________________________________________________
أي شيءٍ عن الفخار ثناك _______________________________________________________________
أي شيءٍ إلى الخمول دعاك ________________________________________________________________
أي عذرٍ وقد رأيتِ سواك _______________________________________________________________
دائباتٍ على بلوغ المعالي ________________________________________________________________
هذه أنت قد خلعتِ العِذارا _______________________________________________________________
قد رضيت الخمول فيك شعارا ________________________________________________________________
كلُّ يومٍ يمرّ كان خسارا _______________________________________________________________
لا ترى مصرُ منك إلا شنارا ________________________________________________________________
إذ نبذت الحياءَ عنك جهارا _______________________________________________________________
وتطوّحْتِ في الهوى والضلالِ ________________________________________________________________
أنتِ أمٌّ ستكفلين رجالا _______________________________________________________________
قد بنينا عليهمُ الآمالا ________________________________________________________________
أفترضين أن يكونوا وبالا _______________________________________________________________
مع أنّا نرومهم أبطالا؟ ________________________________________________________________
فيكونون للبلاد نِصالا _______________________________________________________________
في فؤاد العدوِّ والمحتال ________________________________________________________________
فاتّقي الله واتركي الترّهاتِ _______________________________________________________________
وانبذي من ورائك الزيّناتِ ________________________________________________________________
وتخلَّي عن أقبح العادات _______________________________________________________________
علّمي النجل أشرف الغايات ________________________________________________________________
واغرسي في فؤاده الخيّرات _______________________________________________________________
عوّديه على العلا والكمال ________________________________________________________________
الفتاة _______________________________________________________________
يا فتى النيل كيف تبغي مَلامي ________________________________________________________________
أَوَ تقوى على النضال أمامي؟ _______________________________________________________________
أنت في القبح والشرور إمامي ________________________________________________________________
لم تصنّي ولم تراعِ ذِمامي _______________________________________________________________
ليس يرضيك غير فعل الحرام ________________________________________________________________
كارتشاف الكؤوس والجِريال _______________________________________________________________
يا فتى النيل أنت أصل شقائي ________________________________________________________________
أنت أصل الآلام والبُرَحاء _______________________________________________________________
أنت من أنت يا فتى الخيلاءِ ________________________________________________________________
غير غِرٍّ تزيد في بلوائي _______________________________________________________________
وهمومي وحسرتي وعنائي ________________________________________________________________
فلي الله قد مضت آمالي _______________________________________________________________
كيف تنسى وقد طلبتَ أمورا ________________________________________________________________
لو تأمّلْتَها رأيت شرورا؟ _______________________________________________________________
كيف تنسى وقد طلبت السفورا ________________________________________________________________
كيف ترضى بأن تكون نصيرا؟ _______________________________________________________________
لأناسٍ لا يملكون ضميرا ________________________________________________________________
بل وليسوا لجهلم برجال _______________________________________________________________
قد صرفتَ الأموال في الخسرانِ ________________________________________________________________
لابتغاء العلوم والعرفان _______________________________________________________________
هذه الآن حانة اليوناني ________________________________________________________________
زاد فيها تزاحم الشبّان _______________________________________________________________
ليس إلا لرشفِ بنتِ الحان ________________________________________________________________
وارتكاب الآثام بالأموال _______________________________________________________________
كُلَّما مرّتِ الفتاة بنادِ ________________________________________________________________
أو تحدّت لأن تسير بوادِ _______________________________________________________________
فئةُ السوء عند ذاك تنادي ________________________________________________________________
بكلامٍ في وقعهِ كالقتاد _______________________________________________________________
وأمورٍ يَحار فيها رشادي ________________________________________________________________
حين أنّ الفتاة كالرئبال _______________________________________________________________
يا فتى النيل كُفَّ لومَك عني ________________________________________________________________
قد أطلت الملام ظلمًا فدعني _______________________________________________________________
هذِّبِ النفس أولاً ثم لُـمني ________________________________________________________________
إن رأيت الخمول والعجز مني _______________________________________________________________
واسمعِ النصح يا فتى النيل إني ________________________________________________________________
في انتظارٍ لهبّةِ الأبطال _______________________________________________________________
أنا ما دمتُ والحجابُ شعاري ________________________________________________________________
وعفافي وفطنتي أنصاري _______________________________________________________________
سوف أغدو برغم كل مُمارِ ________________________________________________________________
درّةَ الشرق بهجة الأمصار _______________________________________________________________
سوف أحظى بنيل كلِّ فخار ________________________________________________________________
وبلوغ المقصود والآمال _______________________________________________________________