امال محمد علي الشامي

1421-1376هـ 2000-1956م

سيرة الشاعر:

آمال محمد علي الشامي.
لقبت ببنت اليمن، وبنت الشرق، وآمال كمال.
ولدت في صنعاء - وتوفيت فيها.
عاشت في اليمن.
تلقت تعليمًا مدنيًا في مدينتها صنعاء، فاجتازت المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية.
المتوفر من معلومات عن عملها نادرة، وتشير بعض المصادر إلى أنها كانت تكتب بعض التمثيليات الإذاعية، وبعض قصص الأطفال، وأنها كانت تمتلك مكتبة ضخمة
أحرقتها بما فيها أوراقها في حالة من اليأس والضيق، وكتبت رسالة إلى صديقتها «انطلاق المتوكل» تصف فيها حالتها.

الإنتاج الشعري:
- لها ديوان بعنوان «براءة» - مطابع الشركة اليمنية للطباعة والنشر - صنعاء - 1980.

الأعمال الأخرى:
- لها عدد من القصص القصيرة، منها مجموعة بعنوان «المتكبرون»، وعدد من التمثيليات الإذاعية والتليفزيونية، أذيع بعض منها من إذاعة لندن، القسم العربي (1980 - 1985).
شاعرة ذاتية،تنوعت كتابتها على مستوى الشكل الشعري بين الموزون المقفى، والكتابة على الشعر التفعيلي باستخدام السطر الشعري الذي يطول ويقصر تبعًا للمعنى والدفقة الشعورية.
تنوعت موضوعاتها بين التعبير عن المشاعر والحب والذكريات، ورصد صور الحب في التراث وتصوير آلامه، وتصوير همومها الخاصة، ونقد الأحوال الاجتماعية للمجتمع، خاصة أوضاع المرأة فيه، والتعبير عن آمالها تجاه المرأة وقضاياها.
حصلت على الجائزة الثانية من مجلة صوت الشرق (1974).

مصادر الدراسة:
1 - انطلاق المتوكل: أوراق جمعتها عن المترجمة - اليوم العالمي للمرأة - مارس 2002.
2 - حسين عبدالله العمري: الموسوعة اليمنية - (جـ3) - مؤسسة العفيف الثقافية - صنعاء 2003.
3 - الدوريات:
- ملحق الأسرة الصادر عن صحيفة «الثورة» اليمنية - صنعاء - 23 من أغسطس 2000.
- صحيفة «الثورة» اليمنية - 9 من مارس 2002.



معنى الحب

جميلٌ أن أرى قلبي ________________________________________________________________
يغنّي واضحَ المعنى _______________________________________________________________
فلولا الحبُّ للفنّا ________________________________________________________________
نِ يهدي الشوق ما غنّى _______________________________________________________________
تعالوا واسمعوا قلبي ________________________________________________________________
فقد صاغ الهوى لحنا _______________________________________________________________
ومن يدري فقد يبقى ________________________________________________________________
هوانا الحلو ما دُمْنا _______________________________________________________________
ونسمو بالذي في الرو ________________________________________________________________
حِ فوق مواكب المغنى _______________________________________________________________
سألت العلم معنى الحبْ ________________________________________________________________
بِ قال الحبُّ كي ترضى _______________________________________________________________
سألت كذلك التأريـ ________________________________________________________________
ـخَ قال يعالج المرضى _______________________________________________________________
سألت الورد والأزها ________________________________________________________________
رَ والأقمار والأرضا _______________________________________________________________
فقالوا ليس غيرُ الحبْ ________________________________________________________________
بِ سيفًا يهزم البغضا _______________________________________________________________
أحبّ لأنني أدري ________________________________________________________________
بحبي ما هي الدنيا _______________________________________________________________
علومُ الحب آخذها ________________________________________________________________
من الأموات والأحيا _______________________________________________________________
وأجملُ ما يُرى في الحبْ ________________________________________________________________
بِ لونُ الكون وَرديّا _______________________________________________________________
أحبّ فلا بغير الحبْ ________________________________________________________________
بِ أشعر أنني أحيا _______________________________________________________________

سأراك في الأحلام

اِعلمْ بأنْ قد صار قلبي مُتحفًا ________________________________________________________________
لهواك إلا أنني سأداري _______________________________________________________________
صورٌ، خطوطٌ حلوةٌ، ومواقفٌ ________________________________________________________________
أحلى، ورسمٌ في الظلام مَناري _______________________________________________________________
ورضاك كالألحان يسري في دمي ________________________________________________________________
فيُضيع أحيانًا عليّ وقاري _______________________________________________________________
لقد اتّخذتُ بدون قصدٍ واديًا ________________________________________________________________
في القلب تجري تحته أنهاري _______________________________________________________________
فأطال حبي في الوقوف تأمّلاً ________________________________________________________________
أتراه حُرّاً؟ أين في الأحرار؟ _______________________________________________________________
وإذن لماذا يرفضون سطوعه؟ ________________________________________________________________
وإلى متى سيظلّ في أسراري؟ _______________________________________________________________
سأراك في الأحلام في إسبانيا ________________________________________________________________
والهند واليابان في أسفاري _______________________________________________________________
وأخاف أن أنسى ملامحَك التي ________________________________________________________________
في متحفي لما يضيع خِياري _______________________________________________________________
ماذا أقول فليس قلبي في يدي ________________________________________________________________
مهما أقرّر لا يدوم قراري _______________________________________________________________
لكنْ أحبك قلتها وأقولها ________________________________________________________________
إن كنتَ بين الماء أو في النار _______________________________________________________________

امتحان النوى

عدْ فقد عُذِّبت في الدنيا طويلا ________________________________________________________________
وكفى يا قيسُ أن تبكي لليلى _______________________________________________________________
امتحانًا قاسيًا كان النوى ________________________________________________________________
كنت في الأعماق سلطانًا جميلا _______________________________________________________________
كيف أنسى وأنا ذاكرتي ________________________________________________________________
لم تزل؟ ودًا وإنسانًا نبيلا _______________________________________________________________
حلمُه يجري كنهرٍ في دمي ________________________________________________________________
وأمانيه نهارًا ثم ليلا _______________________________________________________________
وصدى ألحانه الحيرى على ________________________________________________________________
شفتي قد تشتكي شوقًا ووَيْلا _______________________________________________________________
أنت روحٌ حلوةٌ فارفقْ بها ________________________________________________________________
لا تدعْ للبؤس إنسانًا جليلا _______________________________________________________________
عد لكي نلقاك في الأرض التي ________________________________________________________________
أنت منها ولها جيلاً فجيلا _______________________________________________________________
عدْ إلى عيشٍ ربيعيٍّ هنا ________________________________________________________________
أو حياةٍ بعد أن تصحو قتيلا _______________________________________________________________

رسائل الأحباب

كانت رسائلكم نسيمًا منعشًا ________________________________________________________________
للقلب، للآمال كانت سلوتي _______________________________________________________________
كانت دعاءً للبقاء ودعوةً ________________________________________________________________
للفرْح، للأحلام، كانت راحتي _______________________________________________________________
حرفًا جميلاً تكتبون، كوزنه ________________________________________________________________
وزني وعمري والطموح وعزّتي _______________________________________________________________
حرفٌ أبيٌّ صادقٌ يأتي إلى ________________________________________________________________
روحي فيسكنها فتولد قوّتي _______________________________________________________________
يا من يسير وكوكبٌ في صدره ________________________________________________________________
يجري لقد أجريت يومًا فرحتي _______________________________________________________________
يا ساميَ النظرات للدنيا ويا ________________________________________________________________
أملاً لمن نظر الحياة كنظرتي _______________________________________________________________
يا عاشقَ الحقل الذي زرعوا به ________________________________________________________________
شوكًا يئنّ الوردُ فيه ويشتكي _______________________________________________________________
الحقلُ لا يهوى الوجوه وإنما ________________________________________________________________
دمُ عاشقٍ يرجو، ومهجةَ ناسك _______________________________________________________________
الحقل تُوجعه الحقيقة أنه ________________________________________________________________
سئم الجلوسَ على المآسي يتّكي _______________________________________________________________
فتراه يلتهم الجمال مشجّعا ________________________________________________________________
أهلَ البشاعة من أثيمٍ مشرك _______________________________________________________________

يا مالك القلب

أيُّ ذكرى تعود في كل عامٍ ________________________________________________________________
تسلخ النوم أو تهدّ الأغاني _______________________________________________________________
أي شهرٍ، تغيَّر الحال فيه ________________________________________________________________
وتوارت في قبضتيه المعاني _______________________________________________________________
أي خطبٍ، يا مالكَ القلب أبكا ________________________________________________________________
كَ كثيرًا، أراع فيك الأماني _______________________________________________________________
أنت لونٌ من الرجال جميلٌ ________________________________________________________________
أنت ثِقْ للخلود طول الزمان _______________________________________________________________
والذي غاب عنك يومًا رأينا ________________________________________________________________
هُ بشعرٍ رسمتَه بالبنان _______________________________________________________________
فسيبقى وإن رحلنا عظيمًا ________________________________________________________________
رائعًا تحتوي رباه الثواني _______________________________________________________________
وكثيرٌ من الورى سوف يحيو ________________________________________________________________
نَ يتامى وغيرهم لا يعاني _______________________________________________________________
أي فكرٍ له الذكاء قرينًا ________________________________________________________________
صيغ كي يُبتلى بأقسى امتحان _______________________________________________________________
وليحنو من بعدما جرَّب الحز ________________________________________________________________
نَ ويبني للعاجزين المباني _______________________________________________________________
أنت كنزٌ كما أرى، في زمانٍ ________________________________________________________________
فيه عجزٌ وقسوةٌ وتوان _______________________________________________________________
فابكِ ما اسطعت صافيَ القلب حينًا ________________________________________________________________
وابتسمْ للحياة بَسْمَ اتزان _______________________________________________________________
ولك المجدُ والسلام وتقديـ ________________________________________________________________
ـري وحبي وإن أردت حناني _______________________________________________________________